لعبة المصالح !!

 

طبيب

يوم الثلاثاء الساعة 1 ظهرا .. شعور بإعراض انفلونزية سببها حسب ما اظن .. ماء بارد ..

قادتني إلى عيادة قريبة .. بها طبيب  (( اشك في طبه ))  وصف لي علاج بدون كشف

يوم الثلاثاء ليلا .. زيادة المرض مع استخدامي للعلاج .. !!

صباح الأربعاء .. في مكتبي .. شعور بشدة المرض .. لا اعلم إن كان السبب هو العلاج ..!!

قررت الخروج مبكرا من مكتبي .. لأذهب لمستوصف صغير تابع لعملي ..

فقط لسؤال إن كان العلاج السابق مناسب لي أم لا ..

وبسبب انه تابع لعملي .. ومعرفتي بهم .. لكثرت مراجعتهم لي في بعض الطلبات الخاصة بالعمل

شعرت أنني سأكون بين أيدي أمينه

..

دخلت إلى غرفة الاستقبال ..

شاهدني رجلان من العاملين فيه ..

 دارت بينهم محادثة سريعة أظنها فضول إن كان قدومي

مجرد عمل أو غير ذلك ..

ولا تزال خطواتي متواصلة نحوهم فأجبتهم بعطسه سريعة .. ومنديل من جيبي

كي اثبت لهم أنني مريض ولا شي غير ذلك ..

أيقنت أنني قد نجحت في إثبات أنني مريض بسبب الابتسامات التي رسمت على وجوههم وكلمات الترحيب

والسعادة التي اعتلتهم (( لست متأكدا إن كانت سعادتهم بسبب قدومي أو مرضي )) ..

قادوني مباشر لغرفة الطبيب .. دون المرور لغرفة الانتظار المزدحمة ..

فتح احدهم باب العيادة  .. وجد الطبيب مع احد المرضى ..

لم افهم وقتها الحركات الخفيفة التي دارت بينهم .. ولكن فهمت انه تم تصريف المريض بسرعة

لأدخل أنا ..

فجاني الطبيب بتوجهه لباب العيادة كي يصافحني بحرارة ..

بعد ان اجلسوني ..

لا أظن أنهم قد نسوا جهاز في العيادة لم يستخدموه لفحصي ..

فهذا يقيس ضغط الدم والأخر حرارة الجسم وهذا مستوى السكر في الدم

والوزن والطول .. !!!! الخ ..

لم يترك الطبيب شي .. فقد شرح لي كل شي

وكتب لي علاج .. لم يكن فقط مجرد علاج ..

أظنها كانت مجموعة علاجات ..

4 علاجات

ومسكن

2 عند اللزوم .. !!

واصتحبني الجميع مودعين لي ..

رجوتهم أن يبقى كل شخص منهم في مكانه .. فأنا اعرف تمام موقع سيارتي ..

توجهت إلى سيارتي .. وأنا أتسال ما سر هذا الاهتمام .. الزائد ..

هناك شي بالتأكيد لم افهمه !!

لم تمر أكثر من 5 دقائق .. حتى جاءني اتصال من العمل ..

وتضح لي .. كل شي ..

أوراق وطلبات للمستوصف الصغير على طاولة مكتبي

تنتظر موافقتي ..

..

فماذا سوف تفعل لو كنت مكاني ؟؟!!

..

..

(( هل توافق مباشره ؟؟ ))

..

بدون تفكير قمت بتأخيرها إلى يوم السبت

فلا ربما يشتد علي المرض ..

فهي مجرد لعبة

لعبة المصالح !!

(( ملاحظة : قد تكون هذه القصه من نسج خيالي و قد تكون غير ذلك ))

Majeed

Advertisements

~ بواسطة majeed99 في 07/11/2008.

18 تعليق to “لعبة المصالح !!”

  1. تحصل دائما..
    ما المانع فيها

    وقالوها كثير

    دنيا مصالح

  2. بأعتقادي

    خير مافعلت انك اخرتها الى يوم السبت ..

    ..

    ولو كنت مكانك لفعلت مثل مافعلت او قمت بتأخيرهااكثر ..

    ..

    لا احب هذا النوع من المصالح !!

    كـــــــن بخير

  3. drsass

    اسعدني مرورك

    انها كذالك

    كل الشكر لك

    🙂

  4. Aseel

    انها لعبة ..

    نفعلها كل يوم

    حتى دون ان ندري

    اسعدني مرورك

    كل الشكر لك

    🙂

  5. امممممممممـ ماادري بس بصراحه نوعا ما شي تتضايق منه النفس …

    وياكثر ماتصير إما في اماكن العمل او الدراسه لكن مايزعجني كثيييرا عند اعطااااائك وجه اخر بعد الانتهاء من المصلحه خصوصا عندما تأخذ الموضوع بحسن نيه(((ودي بذيك اللحظه افجر المكاااااان من القهر <<<عنيفه))*_*

    عموما الحمدلله ع سلامتك ^__^

  6. من زاويه اخرى اعجبتني القصه وان كانت من نسج الخيال اسلوب جميل جدا في السرد..
    نعود للموضوع
    امر محزن للغايه ان نبني تعاملاتنا على المصالح على مبدء هات وخذ
    لا ادري اشعر انه امر ثقيل لا اطيق تحمله صعب صعب صعب
    لوكنت مكانك لفعلت( مايجب فعله) بغض النظر عن اي شيء

  7. كل شي بالمصالح .. اعطيني واعطيك …
    مجاملات وكلام مرتب .. وتوفير مصلحتك لتدبير مصلحتي ..
    صورة للأسف نشاهدها كثيرا .. و المؤلم هنا .. ان تكون حتى بوقت المرض ..
    تصرف حكيم منك .. وان كانو اقل ذوقا حيث طلبوك وانت مريض ولم تغادرهم سوى من 5 دقائق..

    المهم .. حمدا لله على سلامتك ..
    كتبت بطريقة رائعه لنكن معك في واقعك أو خيالك ..
    تحياتـــي لقلمك الرائع

  8. Miss.Java

    الله يسلمك

    اكيد .. و الاصعب من هذا كله

    انه ممكن يحتاجك مرره ثانيه

    تأكدي انه راح يرجع لك بالوجه الطيب

    ليطلب من جديد

    وقتها تكون الكورة في ملعبك

    كل الشكر لك

    🙂

  9. قبيل ..

    لي شرف تواجدك

    طبعا .. سأعمل ما هو في صالح الجميع

    ولكن يحب ان انتظر ..

    فأنا لازلت ابحث عن القليل من الاهتمام

    على الاقل

    حتى يوم غد

    كل الشكر لك

    🙂

  10. السلام عليكم
    الحمدلله على السلامه وطهور انشاالله.
    كثير منا وانا منهم نسي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عامل الناس كما تحب ان يعاملوكم اوكما قال.
    والانسان السيء اذا كان تعاملك معه في كل مره حسن لبد ان يتغيرتعامله الى الاحسن كقصه الرسول صلى الله عليه وسلم مع جاره اليهودي الذي كان يرمي اوساخ منزله امام منزل الرسول صلى الله عليه وفي يوم من الايام لم يجد الرسول صلى الله عليه وسلم الاوساخ فاستغرب وسأل عنه فوجده مريض فزاره الرسول صلى الله عليه وسلم فأسلم بعدها اليهودي.
    شكرآمجيد على القصه واسف على الإطاله.

  11. zain

    ليس الجميع بكل تأكيد يفعل ذلك

    ولكنهم في ازدياد

    ..

    سعدت بإضافتك .. وتواجدك

    كل الشكر لك

    🙂

  12. المغترب

    وعليكم السلام

    اضافه رائعه .. قد غفل عنها الكثير

    اكيد ان عمل الخير ان كان لوجه الله

    يكون ذا فائدة اعظم

    اسعدني مرورك واضافتك

    كل الشكر لك

    الله يسلمك

    🙂

  13. عبد المجيد
    عادي
    عادي
    جداً هكذا الدنيا رضيت أم لا

    لكن لا تكن كهؤلاء
    ابقى نقياً كما أنت ..

    دمت ..

  14. شي يقهر

    بالنسبة لي .. لو انهم عاملوني عادي كان اهون لي

    ع الاقل بحس انهم ما قدموا لي شي عشان مصلحه !

    وللأسف كذا اغلب الناس

    عموما .. ماتشوف شر ان شاء الله

    دمت في رعاية الله

  15. ميقات ..

    يا هلابك والله

    نورت

    سوف افعل بإذن الله

    اسعدني مرورك

    كل الشكر

    🙂

  16. Loli

    نورت والله

    اكيد

    كلامك صحيح 100%

    ما يجيك الشر

    كل الشكر لك

    🙂

  17. بصراحة حلوه تاجيل الاوراق للسبت خخخخخخ

    عموما ما تشوف شر

    والدنيا الحين ماشية بهالمنطق خذ وهات خاصة في العمل

    الف شكرررررررررررر

    الف شكر

  18. L

    العفووو

    ما يجيك يارب

    الف شكر لك

    🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: