قصة في عهد عمر !!

65648745xj1
(( جيل لن يتكرر ))

أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن

الخطاب رضي الله عنه وكان في

المجلس وهما يقودان رجلاً من

البادية فأوقفوه أمامه

‏قال عمر: ما هذا

‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا

قتل أبانا

‏قال: أقتلت أباهم ؟

‏قال: نعم قتلته !

‏قال : كيف قتلتَه ؟

‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته

، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً

، وقع على رأسه فمات…

‏قال عمر : القصاص ….

‏الإعدام

.. قرار لم يكتب … وحكم سديد لا

يحتاج مناقشة ، لم يسأل عمر عن

أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة

شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟

‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا

يهم عمر – رضي الله عنه – لأنه لا

‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا

يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله ،

ولو كان ‏ابنه ‏القاتل ، لاقتص

منه …

‏قال الرجل : يا أمير

المؤمنين : أسألك بالذي قامت به

السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة

، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في

البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك

‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ،

والله ليس لهم عائل إلا الله ثم

أنا

قال عمر : من يكفلك

أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود

إليَّ؟

‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا

يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا

داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ،

فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست

على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض ،

ولا على ناقة ، إنها كفالة على

الرقبة أن تُقطع بالسيف …

‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع

الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن

أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت

الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه

‏وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل

هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً

هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ،

فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ،

ونكّس عمر

‏رأسه ، والتفت إلى الشابين :

أتعفوان عنه ؟

‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد

أن يُقتل يا أمير المؤمنين..

‏قال عمر : من يكفل هذا أيها

الناس ؟!!

‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته

وزهده ، وصدقه ،وقال:

‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله

‏قال عمر : هو قَتْل ، قال : ولو

كان قاتلا!

‏قال: أتعرفه ؟

‏قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله

؟

‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ،

فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن

شاء‏الله

‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه

لو تأخر بعد ثلاث أني

تاركك!

‏قال: الله المستعان يا أمير

المؤمنين ..

‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث

ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع

‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم

بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه

قتل …..

‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر

الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ،

وفي العصر‏نادى ‏في المدينة :

الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ،

واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر

‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين

الرجل ؟ قال : ما أدري يا أمير

المؤمنين!

‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ،

وكأنها تمر سريعة على غير عادتها

، وسكت‏الصحابة واجمين ،

عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا

الله.

‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر

، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد

‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ،

لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب

بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في

الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا

تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس

دون أناس ، وفي مكان دون مكان…

‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا

بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ،وكبّر

المسلمون‏معه

‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو

بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما

عرفنا مكانك !!

‏قال: يا أمير المؤمنين ، والله

ما عليَّ منك ولكن عليَّ من

الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا

يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي

كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في

البادية ،وجئتُ لأُقتل..

وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء

بالعهد من الناس

فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا

ضمنته؟؟؟

فقال أبو ذر :

خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من

الناس

‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا

تريان؟

‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه

يا أمير المؤمنين لصدقه..

وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب

العفو من الناس !

‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه

تسيل على لحيته …..

‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان

على عفوكما ،

وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ

‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته

، وجزاك الله خيراً أيها الرجل

‏لصدقك ووفائك …

‏وجزاك الله خيراً يا أمير

المؤمنين لعدلك و رحمتك……

‏قال أحد المحدثين :

والذي نفسي بيده ، لقد دُفِنت

سعادة الإيمان ‏والإسلام

في أكفان عمر!!.

رضي الله عنهم اجمعين ..

دمتم بأجمل الصفات ..

Majeed

Advertisements

~ بواسطة majeed99 في 12/03/2009.

15 تعليق to “قصة في عهد عمر !!”

  1. السلاآآآم عليكم و رحمة الله وبركاته

    قصة رائعه و مؤثرة , ,

    سبحان الله!!

    شخصية عمر بن الخطاب شخصية جدا رائعة و راقية

    مثال للرجولة ,, ياليت عندنا في هالزمن امثاله

    و امثال هالرجـــــــال

    استمتعت جدا بالقراااءة ’ ’ اسعدك ربي ووفقك لكل خير على هذا الاختيار المميز , ,

  2. عبد المجيد : اروع ماقرأت هاهنا هو ماخطت يداك عن عمر رضي الله عنه … بصدق اول ماقرأت اسم عمر ماتتصور الفرحة اللي بقلبي ……… اكيد ماتدري ليش ؟؟
    لاني انسانة يشهد قلبي على حب عمر … ومااظن ولا اظن ان في التاريخ احد احب شخصيته كثر عمر الا رسول الله وابو بكر ..
    قد لاتصدق ان كلمات السر عندي والسؤال السري هو ” عمر بن الخطاب ”
    اموت بشخصيته
    واموت بأسمه
    وابكي اذا سمعت سيرته او قرأتها .. وازيد بالبكاء عندما اقرأ من يلعنه في النت ولا استطيع تقديم شيء الا قطرات دمعي وكتمان غيضي …
    عمر بن الخطاب في اخر حياته اتى احد الصحابة يبكي ويستحلفه ان سمع من رسول الله ان سمى عمر من المنافقين ….كأنه لم يبشر بالجنه ولكنه الايمان …
    قال رسول الله ” لو كان نبيا بعدي لكان عمر”
    شكلي طولت بالتعبير ؟؟!!
    بس اجمل موضوعاتك بالنسبة لي ماكتبته ” واول مرة اقرأ هذي القصة ”

    اللهم فجمعنابه بالفردوس برحمتك وفضلك وتغفر معاصيي واستهتاري ..آمين

    لاحرم الله متابعيك ابداعك …
    ومدونتك ماهي الا مجلسك
    وقد اثريت ضيوفك بالشيء الكثير ..
    سلمت يداك
    جــــــــنـــى

  3. رضي الله عنه وارضاه ..
    قصة رائعه جدا ..
    بارك الله فيك وجزاك كل خير ..

  4. قصه رااااااااائعه وهكذا كان عمر رضى الله عنه
    جزاك الله الف خير على مجهودك

  5. د.روح

    جنى

    مي

    حنين

    يا هلا وغلا

    نورت والله

    لي شرف تواجدكم

    وياكم

    الف شكر لكم

    🙂

  6. رضي الله عنه وارضاه ..

    أتعتقدون أن هناك شخص موجود على هذه الأرض ويتمتع بجزء من صفات عمر .. رضي الله عنه ..

    لا أعتقد ..

  7. رضي الله عنه وارضاه

    الف شكر على الموضوع الرائع

  8. طموح

    يا هلا وغلا

    نورت والله

    صدقت

    الف شكر

    🙂

  9. L

    هلا وغلا والله

    نورت

    العفوو

    الف شكر لك

    🙂

  10. 😦

    قصه مؤثرررره

    ليت ايماننا كإيمانهم وأخلاقنا كأخلاقهم كان الدنيا بخيرررر

    الله يجمعنا بهم بالفردوس الأعلى من الجنه آمين ووالدينا واحبابنا والمسلمين

    يعطيك العافيه مجيد

    ————

  11. مفاز

    يا هلا وغلا نورت والله

    اللهم امين

    اسعدني تواجدك

    الف شكر لك

    🙂

  12. الله يجزاك خير عالقصه….

    وياليت في زمننا مثل عدالة عمر رضي الله عنه…

  13. مس جافا

    هلا وغلا

    نورت

    صدقت

    الف شكر لك

    🙂

  14. السلام عليك..
    أعجبتني القصة..وأظن إننا درسناها بكتاب المطالعة..إذا ما خاب ظني..لكن بأسلوب غير…(وأنا ما ني متأكد)
    وأعجبتني الإسقاطات…:
    ((لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة
    شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر – رضي الله عنه -))

    ::

    ((‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ،لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس دون أناس ، وفي مكان دون مكان…))

    أأسف على الإطالة..
    لك شكري وتقديري…

  15. يونيكة ..

    هلا وغلا

    نورت والله

    بنسبة لي .. لم تكن ضمن مناهج الدراسه

    ربي يسعدك

    واشكرك ع الاضافه

    🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: